الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد ياسر عرفات "أبو عمار"

 

في ذكراك

سلاما إلى روحك الطاهرة

 

إلى ...

إلى القائد والرمز والمعلم الشهيد البطل ياسر الكاسر لأعتى آلة عسكرية صهيونية عرفها التاريخ المعاصر .. حبيب الشعب ومقلة العيون كل العيون ...

أقول ...

كيف نرثيك ومن أين نبدأ سيرتك النضالية .. والدم الذي يسير في عروقنا يعزف موسيقى النشيد الوطني تخليدا لروحك الطاهرة.. ونبضات قلوبنا تدق على أحرف الفتح ثم تعود من جديد..

نرثيك ..

وقد أدميت قلوبنا .. وجفت الدمع في مقلة العيون يا كبير كيف لا .. ونحن أبناء الفتح من بعدك أيتام...

كلما مررنا بنظرنا على صورتك تأزمنا وانكسر صدري على ركبتي فأغمض عيني .. فأنسى أن اسمك في قلبي. فمهما أغمض الجفن على العين فصورتك واسمك محفور برأس خنجر على قلبي ... لن ننساك يا قائد يا حبيب في ذكرى رحيلك العطرة الأولى فكأنما اليوم أنت عريس تصعد روحك الطاهرة إلى السماء العلا مع الصديقين والشهداء وحسن أولائك رفيق.

ونتذكر ونذكر ..

من أين نبدأ سيرتك النضالية هل من مصر واتحاد طلبة فلسطين أم وأنت في سلاح الهندسة المصري أم وأنت تصول وتجول في الكويت بين أهلك وربعك أم وأنت مع أخوتك ورفاقك عند تأسيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح مع ممن سبقوك في الشهادة أبا جهاد والأياد والكمالين والعمري وأبو الهول فهم كثروا .. لقد كنت تناضل على كل الجبهات يا حبيب الشعب منذ انطلاقة فتح المارد الأسود فتح الديمومة والعطاء حتى وقبل الانطلاقة..

 ونذكر ...

كل من نساك أو حاول يتناساك بأن بصمات عملك النضالي تشهد على عطائك في كل أرجاء الوطن العربي والإسلامي والدولي وأن مررنا على لبنان أو سوريا أو الأردن أو العراق أو اليمن ... الخ فماذا نحكي ونقول ...

فنم قرير العين يا حبيب الشعب ورحمك الله وأسكنك فسيح جناته أنتا وصحبك ممن سبقوك من إخوانك المناضلين والصديقين والشهداء وحسن أولائك رفيقا .

( فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا)

والفاتحة على روحك الطاهرة

 

                                                                                    بقلم أسير محرر

                                                                  مرشح عضو المجلس التشريعي الفلسطيني

                                                                                       ( فـــتــح )

 

صفحة رقم  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10

جميع الحقوق محفوظة لمكتب المحاماة والاستشارات القانونية 2005