مـســــاعـــــدات

خانيونس ايمن ابو ليلة

حالات مرضية مستعصية من القطاع بحاجة الى علاج سريع داخل اسرائيل

لازل هناك الكتير من الحالات  المرضيه فى قطاع غزة سواء الذين اصيبو خلال الانتفاضة ام بأمراض مزمنه يعانون من رفض السلطات الاسرائلية  ادخالهم الى مستشفيات اسرائيل مع ان الاطباء اقرو لهذة الحالات بسرعة نقلهم الى مستشفيات الداخل لصعوبة حالتهم ومعاناتهم .

هذا  وتوجة إلى مركز الدفاع من أجل حقوق  الانسان بخان يونس عدد من هذة الحالات المرضيه للعلاج السريع داخل اسرائيل وكان اصعبها :

- ايمان فؤاد فرحات 6 سنوات حيت  تشكو من ثقب فى القلب وبحاجة الى  تغيير احد شرايين القلب .

- عصام فتحى البشيتى 17 سنة مصاب بشلل نصفي ويتغذى عن طريق انبوب يوضع  في  فمه ويحتاج لتغير  الدم .

- حسن موسى ابو عليان 15 عام  يحتاج الى  اجراء عملية جراحية سريعة فى الوجة ( بين الفك السفلى والعلوى )  بعرض استئصال رصاصة اصيب  بها خلال الانتفاضة .

- محمد نضال ابو عاصي 3 سنوات وهو بحاجة ماسة وسريعة لاجراء عملية جراحية لتركيب صمام للدماغ بفرض تصريف  السائل النخاعي وقد نصح الاطباء بالمتابعة الدورية له كل 3 شهور .

- رضوان مصطفى ابو عقلية 6 سنوات وهو مصاب بشلل فى الدماغ ويحتاج للمتابعة الدورية والعلاج المكتف والسريع داخل  المستشفيات الاسرائلية .

هذا وناشد مركز الدفاع السلطة الوطنية ووزارة الصحة وكافة المؤسسات الدولية والعاملة فى مجال حقوق الانسان بسرعة التدخل والضغط على الحكومة الاسرائيلية الحصول على تصريح داخل المستشفيات الإسرائيلية وطالب المركز وزارة الصحة بالتدخل الجاد والمسئول لازالة العقبات من امام المواطنين الفلسطينيين الذين بحاجة الى علاج داخل اسرائيل والضغط على الحكومة الاسرائيلية للحصول على كافة الحالات هذه  والمشابهة لها على  تصاريح دخول  ومكوث دائم داخل المستشفيات الاسرائيلية حتى الشفاء وذلك بغرض تخفيف المعاناة عن أبناء الشعب الفلسطيني

 

                                                       أيمن ابو ليلة

                                                     دائرة النشر والإعلام

                                                                                  1999/9/13                                

 ---------------------------------------------------------

بسم اللة الرحمن الرحيم

قد رصد  مركز الدفاع من اجل حقوق الانسان جميع الاعمال العالقة والقائمة عن دائرة العلاقات العامة                         ما بين 15/9 الى 13 / 9 / 1994 م

بناء على طلب من السيد / عماد حسين عبد الرحمن الفرا  والهيئة الادارية العليا لاعطاءه رسالة موجهة الى عميد  جامعة البجليدة بالجزائر وذلك بتسهيل اجراءاته وعودته للإلتحاق بمقاعد الدراسة الجامعية اذا استنكر المركز في هذه الرسالة العمل الانساني من قبل سلطات الاحتلال واثناء منعة من السفر .

تم رفع رسالة الى المستشار القانوني لكلية التربية بجامعة الازهر بخصوص الطالب محمود حسن حسين ابو عيشة حيث أن الطالب تم طردة من قاعة الامتحانات وتم اتخاذ القرار رقم 25/ 94 والذي اتخذ في حقه قرار الرسوب فى كافة المواد الدراسية وتحذيره للطرد النهائي عند ارتكاب ايه مخالفة اخرى .

بهذا طلب مركز الدفاع من أجل حقوق الانسان من كلية التربية بأن تتخذ أبسط الاجراءات  احتراما  لمبادئ حقوق الانسان ان تدرس طلبته وتتخذ القرار المناسب لعودته إلى قاعة الدراسة وبناء على طلب السيد محمود ابو عيشة  خطاب الى عميد الكلية لحل هدة المشكلة

بتاريخ  29/9 تم رفع خطاب الى لجنة زكاة خانيونس باسم الشيخ عبد المصرى بدعوتهم لزيارة المركز من اجل معرفة  نشاط المركز وطبيعة عملة  والاهداف التى قام من اجلها  بخدمة المواطن الفلسطينى ووضح مركز الدفاع من أجل حقوق الانسان فى رسالته هذه بأن المركز على قدر كبير من المسئولية ونصب اعيننا من أجل هذا البلد ويد بيد من أجل بناء دولتنا المستقلة وتم تسليم هذا الخطاب بنفس التاريخ المذكور أعلاه .

دائرة العلاقات العامة

 

جميع الحقوق محفوظة لمكتب المحاماة والاستشارات القانونية 2005