التقارير الشهرية


 

بسم الله الرحمن الرحيم

المحامي عبد الرحمن علي الفرا

صادر عن مركز الدفاع من اجل

حقوق الانسان بخان يونس

القدس /

اجتمع رئيس مركز حقوقي من القطاع

بعدد من القنصليات الاجنبية بالقدس

 قام رئيس مركز الدفاع من اجل حقوق الانسان بخان يونس  اليوم بزيارة القنصلية اليونانية حيث اجتمع بالسيد/ بناقس بوندر نائب القنصل..

حيث شرح رئيس المركز المحامي عبد الرحمن علي الفرا الاهداف والغايات والنشاطات التي قام بها المركز خلال سنوات الانتفاضة وحتي الان وقد سلم المحامي الفرا نائب القنصل بناقيس بوندرتقريرا مفصلا عن نشاط المركز خلال سنوات الانتفاضة والاحتلال الاسرائيلي لقطاع غزة وقد دار نقاش حول عدة مواضيع كان اهمها

(1)     المشاكل التي تواجه طلبة القطاع الدارسين في الجامعات والمعاهد في الضفة من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي لهم من اجل حرمانهم من تلقي تحصيلهم العلم

(2)     الحالات المرضية التي بحاجة للعلاج داخل اسرائيل او بحاجة الي السفر والعقبات التي تحول دون سفرهم من قبل الجانب الاسرائيلي والمصري والاردني

(3)     تقيد حرية السفر ضد ابناء قطاع غزة من قبل الحكومة المصرية والأردنية ورفض السلطات الاسرائيلية المتكرر لاعطاء تصاريح سفر لحالات بحاجة للسفر لتلقي العلاج والتعليم

(4)      المشاكل التي تواجه عمال قطاع غزة العاملين داخل المصانع والشركات الاسرائيلية حيث يتعرضون للنصب والاحتيال عندما يتلقون شيكات بدون رصيد بالاضافة الي الفصل التعسفي دون اعطائهم شهادات فصل

(5)     الموقف الاسرائيلي الهادف الي اخراج السلطة الوطنية الفلسطينية بقيادة ياسر عرفات من خلال تشجيع الحكومة الاسرائيلية للمستوطنات القائمة وفرض سياسة الامر الواقع من خلال تهديد القدس وتغير معالمها وفرض الطوق الامني علي بيت الشرف وتقييد تحركات القيادات الفلسطينية السياسية والعسكرية داخل الضفة والقطاع والقدس من قبل الجانب الاسرائيلي .

هذا وابدي نائب القنصل السيد بناقيس بوندر تفهمه واهتماما كبيرا بزيادة رئيس المركز الحامي الفرا وبما تم طرحه ووعد بايجاد الحلول لكل ما تم عرضه وناقشه

وقد بلغ الاستاذ الفرا بنقل عاطر تحياته الشخصية وتحيات القنصل العام بالقدس والسفير والحكومة اليونانية شعبا وقيادة لفخامة الرئيس ياسر عرفات وقد حمله رسالة شفاهية .. وقد ابدي السيد بناقيس اعجابه بنشاطات المركز واهدافه..

هذا والجدير ذكره بان رئيس المركز المحامي عبد الرحمن الفرا قد قام بعدة زيارات اخري الي عدد من القنصليات  الاجنبية المتواجدة في القدس ومنها القنصلية الفرنسية حيث اجتمع مع نائب القنصل العام السيد/ بوسيل وقد دار النقاش حول مجمل المشاكل التي طرحت علي القنصلي اليوناني .. ثم طرح رئيس المركز المحامي الفرا بدوره لسؤال السيد / بوسيل حول موقف الحكومة الفرنسية الحالي من اعادة العلاقات الطبيعية بسرعة مع الحكومة العراقية بقيادة الرئيس صدام حسين وضرورة المساعدة لرفع الطوق الاقتصادي .. ولماذا غيرت الحكومة الفرنسية موقفها من العراق وشرعت السلاح في وجه اطفاله .. وكان رد نائب القنصل السيد بوسيل باننا ضد احتلال اراضي الغير بالقوة وهذه سياسة الحكومة الفرنسية الخارجية رغم اننا نصحنا العسكرية العراقية اكثر من مرة ..

وقد ابدي استعداد الحكومة الفرنسية من اجل اعادة علاقاتها الطبيعية مع العراق كسابق عهدها .. وقد طرح رئيس المركز المحامي الفرا بعض المشاكل التي يتعرض لها ابناء قطاع غزة والضفة والقدس من الجانب الاسرائيلي وقد ابدي السيد/ بوسيل استيائه وامتعاضه من هذه المضايقات ووصفها بانها غير مبررة علي الاطلاق واخرها الهجمة الاستيطانية ومصادرة الاراضي الفلسطينية .

وناشد رئيس المركز المحامي الفرا السيد / بوسيل بضرورة تقديم الدعم المادي والمعنوي والمساعدة للسلطة الوطنية الفلسطينية بقيادة ياسر عرفات ودعم صندوق الشئون الاجتماعية بغزة لغرض تاهيل الاسري والمحررين والوقوف الي جانب الشعب العراقي الشقيق  من اجل فك الحصار الاقتصادي الكيدي المفروض عليه من اجل اطفال وشيوخ وامهات صدام .

وفي الوقت ذاته اجتمع رئيس المركز المحامي الفرا بنائب القنصل العام بالقنصلية الاسبانية بالقدس السيد جون لارسون حيث دار النقاش حول موقف الحكومة الاسبانية من مسالة تهويد القدس والهجمة الاستيطانية البشعة التي تقوم بها الحكومة الاسرائيلية والمستوطنين والتي قد تؤدي الي اشعال فتيل الانتفاضة من جديد ونسف اتفاق اوسلو وطالب رئيس مركز الدفاع من اجل حقوق الانسان بخان يونس الحكومة الاسبانية لكي تقوم بدورها في هذا المجال لمساعدة الشعب الفلسطيني بناء دولته المستقلة والضغط علي الجانب الاسرائيلي للكف لما من شأنه ان يؤدي الي اضرار وخيمة ويصعب التنبؤ بها .. وحث الجانب الاسباني من اجل التدخل لدي الحكومة الاسرائيلية والبالغ عددهم 6000 اسير من ضمنهم 35 اسيرة فلسطينية . وقد وعد الجانب الاسباني بدراسة طلبات رئيس المركز المحامي الفرا والرد عليها بالايجاب وبتقديم المساعدة الازمة لقيام والرد عليها بالايجاب وبتقديم المساعدة الازمة لقيام مركز الدفاع من اجل حقوق الانسان باداء دورة المتميز علي اكمل وجه .

هذا والجدير ذكره بان مركز الدفاع قد كثف نشاطاته السياسية  ومنها الخاصة بمجال حقوق الانسان في الوقت الذي تشيد فيه الحكومة الاسرائيلية هجمتها المسعورة ضد كل من هو فلسطيني من ارضي ومباني ومؤسسات وطنية وقد فتحت الباب علي مصرعيه  لكل من يرغب باكتساب الجنسية الاسرائيلية لكل فلسطيني متواجد علي ارض القدس ..

ويعتبر مركز الدفاع هذا العمل منافيا لاتفاقية اوسلو ويضر بكل شخص فلسطيني يقدم عليه مستقبلا .

هذا ومن المتوقع ان يجتمع غدا المحامي عبد الرحمن الفرا رئيس مركز الدفاع من اجل حقوق الانسان بالسيدة / كرن تيلز المسئولة عن حقوق الانسان بالقنصلية الامريكية بالقدس حيث سيعرض المحامي الفرا كيفية ايجاد الة للتنسيق بين المركز والقنصلية الامريكية من اجل احترام حقوق الانسان الفلسطيني علي ارضه وفي كل مكان تقع قدمه عليه .

                             

                                                                                      رئاسة مركز الدفاع

                                                                                   تحرر في 17/1/1995م 

 

التقرير رقم 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18

جميع الحقوق محفوظة لمكتب المحاماة والاستشارات القانونية 2005