إلى وزارة التربية والتعليم والكتاب ... السبيل إلى فقه النحو تأصيلا ودرسا ...

دراسة وتحليل / الجزء الخامس ..

 

من أفضل ما كتب في هذا المجال كتاب الأجرومية وهو متن صغير نافع جدا كان أهل العلم .. وما زالوا .. يدرسونه صغار الطلبة ويلقنونهم إياه حتى صار مع الأيام فاتحة هذا العلم فهو مفتاح رتاجها خداج بدونها , وقد أحسن بعضهم في وصفه قائلا : متن الأجرومية لم يطاوله متن آخر : ضبطا لقواعد النحو وحصرا لمسائله ويسرا في صياغته ولا يزال موضع التلقي والقبول إلى يومنا هذا ...

.. ولهذا الكتاب شروح كثيرة جدا ولا زال يشرح في المساجد والمدارس والمكتبات وتعقد له مجالس الدرس والمذاكرة وذلك لسهولة لفظه وغزارة مادته ومن أفضل شروحه ( التحفة السنية ) لسيبويه العصر : محمد محيي الدين عبد الحميد وهذا الرجل إمام في النحو وقد أحسن في وصفه العلاقة : محمود بن محمد الطناحي .. حواري العبقري الفذ : محمود شاكر .. بقوله ويكفيه فضلا أي محمد عبد الحميد أن كل من تعلم النحو في شرق الدنيا وغربها بعدة مدين له بدين كبير لما بذله من جهد بالغ في إخراج كتب النحو في أسلوب يمتع الدارس ويصقل اللسان .. وهناك شروح أخرى للأجرومية .. ولكن هذا منها بمنزلة الرأس للبدن والنهر للساقية .. ومن الكتب الرائدة في تصور علم النحو والتي تفتح الآفاق نحو تحريره وتقريره كتاب ( ملحمة الأعراب ) للعلامة الحريري , وقد امتاز بعذوبة ألفاظه وسلاسة نظمه حتى أصبح مقطوعة فنية مطربة وغاية في الدقة والنظم وقد تميزت بسهولة اللفظ وكثرة التمثيل وهو تضارع الأجرومية وفي بعض الأقطار يقدمونها على الأجرومية لكونها أشبع منها مادة وأغزر فائدة ....

 

بقلم م / عبد الرحمن الفرا

كاتب ومحلل سياسي

                                                                   20/10/2007

 

 

<< عودة لصفحة التحليل السياسي

جميع الحقوق محفوظة لمكتب المحاماة والاستشارات القانونية 2007