إلى وزارة التربية والتعليم والكتاب ... السبيل إلى فقه النحو تأصيلا ودرسا ...

دراسة وتحليل / الجزء السادس ..

 

وإن كانت الإجرامية قد سبت لب المعلمين وطارت بالشهرة آفاقا بعيدة وفي كل خير .. وللملحمة شرح مطبوع مشهور متداول لمؤلفها الحريري .. فإذا تيسر للدارس القراءة في هذين الكتابين ( ملحمة الإعراب والأجرومية ) وضبط ما فيها من مباحث وفصول فليستعين بالله ويرتقي درجة عليا وليبدأ في دراسة متممة الأجرومية للعلامة : الرعيني الحطاب وهو كتاب جمع فيه مباحث زائدة على ما في متن الأجرومية وتمم فصولها فصار واسطة العقد بينها وبين المطولات في هذا الفن وهو كتاب سهل المأخذ حسن الترتيب مجود اللفظ ليس بمغرق في الغرابة ولا متوغل في التعقيد بل ألفاظه سهلة وجمله واضحة وإذا شاء الطالب أخذ كتاب شرح قطر الندى لإمام النحو وحجته ابن هشام المصري فهو كتاب نافع جدا عزيز المادة ولربما أغرب قليلا في المتن إلا أنه يجلي ذلك الغموض في شرحه ويزيده بسطا وايضاحا ويفرع المسائل ومما زاد الكتاب بهاء وحسنا حاشية عالية القدر كتبها العلامة محمد عبد الحميد فصار الكتاب آخذا بأخيه مجد النحو ..

.. فإذا تم ذلك للطالب وفهم مباحث ما مضى فالألفية المبتغى وهي المنتجع وهي للنحو كالكعبة للبيت فكل من قصد النحو فإياها يريد ولحماها يطلب وقد صارت من الشهرة بحيث إذا ذكر النحو ذكرت معه كأنها مرادفة له وكاشفة لمعناه ومؤلفها ابن مالك إمام فحل من علماء العربية والنحو أذعن له الكبراء ورحل إليه الناس وطارت شهرته في الآفاق وحسبه وكفى أنه مؤلف الألفية وتسمى أيضا الخلاصة لقوله في خاتمتها : أحصى من الكافية الخلاصة ... كما اقتضى غنى بلا خصاصة .. وللألفية شروح كثيرة وأشهرها وأحسنها شرح العلامة النحوي : ابن عقل وهو شرح سهل المتناول ألفاظه دانية ليس فيه جفاء الإغراب ولا إملال الإطناب بل جاء وسطا سهلا ولهذا انتفع به الناس ...

 

بقلم م / عبد الرحمن الفرا

كاتب ومحلل سياسي

                                                                   21/10/2007

 

 

<< عودة لصفحة التحليل السياسي

جميع الحقوق محفوظة لمكتب المحاماة والاستشارات القانونية 2007